mercredi, janvier 11, 2006

هيومن رايتس ووتش تطالب بمحاكمة المسؤولين

التقرير السنوي للمنظمة المدافعة عن حقوق الإنسان 2005


(واشنطن، 13 يناير/كانون الثاني 2005)- قالت منظمة هيومن رايتس ووتش اليوم، بمناسبة إصدار تقريرها السنوي الذي يقدم مسحاً لأوضاع حقوق الإنسان في العالم، إن النظام العالمي لحماية حقوق الإنسان قد ضعف بشكل كبير خلال عام 2004 من جراء الأزمة في دارفور بالسودان وفضيحة سجن أبو غريب في العراق
وبالرغم من الاختلاف بين التهديدين، فإن حيوية النظام العالمي لحقوق الإنسان تعتمد على وجود رد حازم على كل منهما، أي وقف مذابح الحكومة السودانية في دارفور، وإجراء تحقيقات ومحاكمات وافية تشمل جميع المسؤولين عن التعذيب وسوء المعاملة في العراق وأفغانستان وغوانتانامو. وقال كنيث روث، المدير التنفيذي لمنظمة هيومن رايتس ووتش، إن "قدرة الحكومة الأمريكية على الدفع في اتجاه تحقيق العدالة في الخارج تقل شيئاً فشيئاً، لأنها لا ترغب في تحقيق العدالة داخل حدودها". وحثت هيومن رايتس ووتش إدارة الرئيس بوش على تعيين محقق خاص للتحقيق مع أي مسؤول أمريكي شارك في ممارسة التعذيب أو غيره من صنوف المعاملة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة، أو أمر بممارستها، أو كانت له مسؤولية قيادية عنها. وأشارت هيومن رايتس ووتش إلى أن كبار مسؤولي الإدارة الأمريكية سعوا إلى إلقاء مسؤولية الفضيحة على صغار الجنود الذين أرسلوهم للقتال في العراق وأفغانستان، بدلاً من أن يتحملوا بأنفسهم المسؤولية عن السياسات والأوامر التي أضعفت من شأن القواعد التي تكفل عدم ممارسة التعذيب والمعاملة غير الإنسانية. ويتضمن التقرير العالمي لمنظمة هيومن رايتس ووتش لعام 2005 معلومات شاملة عن التطورات في أوضاع حقوق الإنسان في أكثر من 60 بلداً خلال عام 2004. وبالإضافة إلى المقالة الافتتاحية عن دارفور وأبو غريب، يتضمن المجلد ثلاث مقالات عن قضايا عامة في مجال حقوق الإنسان تتناول: الدين وحقوق الإنسان، والميول الجنسية والهجوم الثقافي على حقوق الإنسان، فضلاً عن تحليل عميق لأزمة دارفور. وفي المقالة الافتتاحية في المجلد، يذهب كنيث روث إلى القول بأن ثمة حاجة لقوة عسكرية ضخمة مفوّضة من الأمم المتحدة من أجل حماية سكان دارفور وخلق أوضاع أمنية تكفل لهم العودة إلى ديارهم سالمين. ويرى روث أن الحكومة الأمريكية وغيرها من الحكومات الغربية تخطئ بإحالة المشكلة إلى الاتحاد الإفريقي، وهو كيان حديث النشأة لا تتوفر لديه موارد كافية وليست لديه خبرة بالعمليات العسكرية على النطاق المطلوب. وقال روث "إن دارفور تسخر من تعهداتنا "بألا تتكرر مثل هذه المآسي مرة أخرى"". كما أكد روث أنه يتعين على مجلس الأمن الدولي أن يحيل قضية دارفور إلى المحكمة الجنائية الدولية المنشأة حديثاً، وذلك بمجرد أن تقدم لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة تقريرها إلى مجلس الأمن ، في 25 يناير/كانون الثاني 2005، بخصوص الجرائم المرتكبة في دارفور. ومضى روث قائلاً "ينبغي ألا تمر الجرائم التي ارتُكبت في دارفور دون عقاب. وسوف تكون المحكمة الجنائية الدولية هي المؤسسة الأكفأ والأكثر فاعلية لمحاكمة مثل هذه الجرائم. وينبغي على الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن ألا تقف حجر عثرة في سبيل تقديم مرتكبي أعمال القتل الواسعة النطاق في دارفور إلى ساحة العدالة". وقالت هيومن رايتس ووتش إن الأزمة في دارفور تصرخ مطالبةً بتدخل القوى العسكرية الكبرى، ولكن هذه القوى اختارت أن تغيب عن الساحة؛ فالولايات المتحدة والمملكة المتحدة وأستراليا غارقة في المستنقع العراقي، بل وتذهب الولايات المتحدة إلى حد القول بأن إقرارها بأن أعمال القتل في دارفور هي بمثابة إبادة جماعية "لا يستوجب تحركاً جديداً". ومن جهة أخرى، فإن لدى فرنسا التزامات في أماكن أخرى من إفريقيا، وتقوم كندا بخفض أعداد قوات حفظ السلام التي تعهدت بها، بالرغم من تعزيز "مسؤولية الحماية"، وقوات حلف شمال الأطلسي منهمكة في أفغانستان، أما الاتحاد الأوروبي فيقوم بنشر قوات في البوسنة. وتعليقاً على ذلك قال روث: " إن لدى كل طرف ما هو أكثر أهمية من إنقاذ أهالي دارفور" وفي الوقت نفسه، فإن لجوء الحكومة الأمريكية بشكل منهجي إلى استخدام أساليب استجواب تنطوي على الإكراه أدى إلى إضعاف أحد أعمدة القانون الدولي لحقوق الإنسان، والذي يقتضي من الحكومات ألا تعرِّض المعتقلين للتعذيب أو غيره من صنوف المعاملة السيئة، حتى في حالة الحرب أو غيرها من التهديدات الخطيرة. إلا إن الحكومة الأمريكية، في غمار الحرب على الإرهاب، تعاملت مع هذا الالتزام الأساسي باعتباره أمراً اختيارياً وليس واجباً. وقد كان من شأن تجاهل إدارة الرئيس بوش لمعايير حقوق الإنسان في ردها على أحداث 11 سبتمبر/أيلول أن جعل من السهل على الحكومات في شتى أنحاء العالم أن تستدل بنموذج الولايات المتحدة كذريعة لتجاهل حقوق الإنسان؛ فها هي مصر قد دافعت عن قرارها بتمديد العمل بـ"قانون الطوارئ" المثير للجدل مستشهدة بالتشريعات الأمريكية لمكافحة الإرهاب؛ كما بررت الحكومة الماليزية الاعتقال بدون محاكمة بالإشارة إلى معتقلي غوانتانامو؛ وتذرَّعت روسيا بوقائع سجن أبو غريب لإلقاء مسؤولية الانتهاكات في الشيشان على صغار الجنود وحدهم. أما كوبا فتصف إدارة بوش الآن بأنها "تفتقر إلى السلطة الأخلاقية" لاتهامها بانتهاك حقوق الإنسان. واستطرد روث قائلاً: " إن الحكومات التي تواجه ضغوطاً من الولايات المتحدة بخصوص حقوق الإنسان تستسهل الآن قلب الموقف لصالحها؛ وليس بوسع واشنطن أن تعلي من شأن المبادئ التي تُقْدم هي نفسها على انتهاكها". يمكن الاطلاع على التقرير العالمي لعام 2005 الموقع

التجديد الأسبوعي للشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

التجديد الأسبوعي للشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان
3 يناير 2006
المغرب قتل وسحل وعنف وتكسير عظام في مواجهة الحكات الاحتجاجية , وملاحقة قضائية واحكام ظالمة بحق الصحفيين , ومضايقات وخنق وحصار للحقوقيين الناشطين . المصادر
الجمعية المغربية لحقوق الإنسانمزيد من المعلومات على صفحة المغرب:
http://www.hrinfo.net/morocco

البحرين في مطار البحرين الدولي قامت قوات الأمن ( لتاكيد سياسة العنف ) - بالهجوم على مواطنين ، طالبوا الجهات الأمنية في المطار الإفراج عن رجل الدين الشيعي الشيخ محمد سند مما أدى إلى إصابات متفرقة بينهم المصادر
جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسانمزيد من المعلومات على صفحةالبحرين
http://www.hrinfo.net/bahrain/
تونس في اطار السياسة العامة للنظام التونسي , نشطاء حقوقيون يتعرضون للتهديد والتخويف والتشهير المصادر
عين علي تونس مزيد من المعلومات على صفحة تونس:
http://www.hrinfo.net/tunisia
السودان استنكار العمل الوحشى الذى قامت به قوات الشرطة المصرية لفض اعتصام السودانيين العزل الذى دام حوالى من ثلاثة اشهر بإستخدام مفرط للقوة و تستغرب اللجنة السكوت المخزى للمجتمع الدولى ووسائل الإعلام. و نأى الساسة السودانين عن التدخل الفاعل لحل هذا المشكل. المصادر
لجنة طالبي اللجوء السودانيين بهولندا مزيد من المعلومات على صفحة السودان:
http://www.hrinfo.net/sudan/
سوريا نائب رئيس هارب والنظام يطالب بمحاكمته , ورئيس وزراء لعقود انتحر , ووزير داخليه قتل نفسه والضحية الحقيقية مواطنيينيتعرضون لانتهاك حقوقهم الاقتصادية والاجتماعية والصحية والسلامة العامة بدفن نفايات نووية وكيماوية في الأراضي السوريةمن قبل كبار رجال الدولة المصادر
المنظمة السـورية لحقوق الإنســـان ( سـواسـية )
سوريا الحرة
نشطاء حقوق الإنسان في محافظة حماةمزيد من المعلومات على صفحة سوريا:
http://www.hrinfo.net/syria
العراق محاكمةصورية تستغرق سوى ساعة واحدة فقط وبدون توكيل محام ,الحكم ثلاثون سنة على الكاتب الدكتور كمال سيد قادر من قبل احدى المحاكم في اربيل , اثر مقالات انتقد بها السياسة المتبعة من قبل السيد مسعود البرزانى رئيس حكومة اقليم كردستان . المصادر
الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الصحفيين مزيد من المعلومات على صفحة العراق
http://www.hrinfo.net/iraq
فلسطين الانفلات الأمني مازال صاحب البطولة المطلقة علي شاشة الحدث الفلسطيني, فقام بتفجير نادٍ تابع للأمم المتحدة في غزة، واختطاف أحد أعضاء بعثة برلمان الاتحاد الأوروبي في خان يونس، خطف كيت بورتن منسقة العلاقات الدولية في مركز الميزان ووالديها ( انتهت بسلام ) و الطائرات والمدفعية الإسرائيليةتطلق صواريخها وقذائفها على منطقة بيت لاهيا شمال قطاع غزة مما أدى إلى استشهاد مواطنين وإصابة ثالث بإصابة خطيرة وذلك بهدف إقامة منطقة عازلة تهدف من خلالها إلى تشريد المئات من الأسر الفلسطينية وتجريف الأراضي الزراعية ,وتواصل سياسة الاغتيالات والإعدام خارج القانون في مخيم جباليا . واخيرا نداء للمشاركة في وقفة جادة من الجميع وبدون استثناء لنصرة قضية الأسرى في السجون والمعتقلات الاسرائيلية . المصادر


الجمعية الوطنية للديمقراطية والقانون
مركز الميزان لحقوق الإنسان
المبادرة الفلسطينية لتعميق الحوار العالمي والديمقراطية / مفتاح
المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان
فلسـطين خـلف القضـبانمزيد من المعلومات على صفحة فلسطين:
http://www.hrinfo.net/palestine
ليبيا 131 سجينا من سجناء الرأي في إضراب مفتوح عن الطعام بسجن - ابوسليم بطرابلس، ليبيا - وذلك احتجاجا على استمرار حبسهم ومحاكمتهم أمام محاكم خاصة رغم الوعود المتكررة بإطلاق سراحهم مؤسسة الرقيب لحقوق الإنسان و22 منظمة حقوقية عربية تتضامن مع المضربين وتحمل السلطات الليبية مسؤولية أي تدهور في أوضاعهم الصحية.. المصادر
مؤسسة الرقيب لحقوق الإنسانمزيد من المعلومات على صفحة ليبيا: http://www.hrinfo.net/libya
مصر مشهد البداية الاف الجنود يهتفون هو - هو - هو - مصر ثم ينشدون: يا أحلى اسم في الوجود يا مصر.. نعيش لمصر ونموت لمصر! في مواجهة لاجئين يستدفئون من البرد وخراطيم المياة المسلمون منهم ينشدون : الله أكبر، لا إله إلا الله وحسبنا الله ونعم الوكيل. المسيحيون ينشدون: هاليلويا. وبذلك تم تحديد طرفي المعركة.. المدنيون القليلون الموجودون في المكان بدأوا في تشجيع الجيش المصري ضد "الطفيليات القذرة السوداء مشهد النهاية عشرات الجثث ملقاة في الوحل, صراخات الاطفال المشبثين باقدام ذويهم المسحولين في ايدي افراد الشرطة مابين الوحل والاسفلت , زجاجا ت الرضاعة الصناعية, ودمي الاطفال والبومات صور حملوها بديلا للوطن , سحقت ودفنت في الوحل تحت اقدام العسكر الغليظة ومن خلال عشرين بيان لمراكز حقوقية وشهادات نشطاء يمكنك متابعة تفاصيل مذبحة الاجئين السودانيين في قاهرة المعز المصادر
المنظمة المصرية لحقوق الإنسان الجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية
مركز الجنوب لحقوق الإنسان اللجنة العربية لحقوق الإنسان
جمعية المساعدة القانونية لحقوق الإنسان تجمع مستقلي مصر "يد"
الحملة الشعبية من أجل التغيير مركز النديم للعلاج والتأهيل النفسي لضحايا العنف
جمعية المرصد المدني مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسانمزيد من المعلومات على صفحة مصر:
http://www.hrinfo.net/egypt
اليمن السلطات اليمنية كانت سباقة في اعلان الحرب علي اللاجئين فقتلت واعتقلت وشردت اللاجئين الصوماليين لليمن السعيد المصادر
الهيئة الوطنية للدفاع عن الحقوق والحرياتمزيد من المعلومات على صفحة اليمن :
http://www.hrinfo.net/yemen
دولية و إقليمية مذبحة القاهرة , مواطنة سورية مابين الحرية والاعتقال في رحلة بحثها عن حقوقها الاقتصادية
ورصد لحالات الاختطاف والاعتقال والتصفية الجسدية للصحفيين حول العالم المصادر
إئتلاف السلم والحرية
اللجنة العربية لحقوق الإنسان
لجنة حماية الصحفيينمزيد من المعلومات على صفحة دولية و إقليمية http://www.hrinfo.net/mena لتقديم الاقتراحات أو للاستفسارات أو للانضمام إلى الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان رجاء الاتصال بالشبكة: العنوان البريدي: الدور الثاني، شقة 10، 5 شارع 105، ميدان الحرية، المعادي، القاهرة، مصرت ف : 5249544 (00202)
3 يناير 2006